Thursday, November 09, 2006

منَ العودة ألى الاعودة

مُنذُ اليوم سأُُعلِنُ بدءَ حَملَتي في قيادةِ نفسي نحو الهاوية.
لأَََنََني ومُنذُ اليوم لا اَشعُر أِلا بكوني اتلاشى واضمحل من وجودي في هذا الكون. أشعرُ وكأنَ اِخضرار الشَجَر بدءَ بالخفوتْ و اِيراق الورد بدءَ بالتراجع.
كلا, فليس من المعقول اَن يكونَ الشتاءُ هو السبب.
فنحن لسنا من نُعلِنُ سُباتنا في فصلِ الشتاء لأننا بني البشر ولأننا سبَقَ وانْ اَعلَنا سُباتنا في جميع الفصول وعلى طول السنة. ولأننا ومنذ يومَ ولادتنا قالوا لنا أننا لَسنَا سوى بَشر واََننا لا نقدُر على ما لا يقدُرُعليه جنسُ البشر.
لم نعلم ابداً أننا قادةُ انُفُُِسنا ولم نَتَعلَم كيفَ نقودُ أنفُسِنا نتيجةًً لذلك. وحينما واجهنا حقيقةََ أننا صُناع وأننا قواد أعلَنا بِدءَ حَملَتنا في قيادَةِ أنفُُسِنا ولكن مهلاً يا صديقي فأين مَقودي؟ فأنا لم اعلم بعدُ من أنا؟ ومن أكون؟ وماذا أريد؟ هل سأقودُ نفسي نحو المجهول؟ أم أن طريقي ضائعٌ بين هذهِ السطور؟
ذاتي!! لم تَعُد ذاتي هي نفسَها التي ألِفتُها حين بدأتُ خَطوَتي وأشبَعتُ شهوتي للوصول الى المزهريةِ سائرا على قدمي من دون يدً تُسنِدُني أو ذراعٍ تحمُلُني... لم تَعُد ذاتِي هي نَفسَها التي أعتادت على أن تعُيدَ النظرَ الى كيفيةَِ حل مسالةٍ حتى تفهمَ خُطواتِ حلِها دون اللجوء الى شرح تلك المسألة من لُدن مدرسَةٍ او من لدنِ كتاب لأنها أعتادت أن تشُق طريقها باصعبِ الطرق وانفَعِ الطرُق وأقَها حضوراً في ساحتِنا الخضراء.
وتحتَ وطأةِ هذا الصراع.تنازَلَت عن حقوقِها وألتزمتِ حركة السكون فأستقالت. لأنها خافت من مسكنها الذي أصبحَ فجأةً ميداناً رَحِبأً يَسمَع رأيَ هذا وذاك ويسمعُ كلامَ هذا وهذ.لأنها فجأةً أصبحت لا تعلَمُ من هي لأانها تغيرتْ لأنها أصبحت من أرادوها أن تكون. أصبحت ذاتاً ضعيفةً و ذاتاً مغايرة و فوق كُلِ هذا ذاتاً نقيضة. ولأن لِكُلِ تجرُبَةٍ بُرهان فها أنا اليوم أقولُ لكُم أننا وأن كُنا من البشر ولكننا صُناع. لسنا صًُناع الثقة, لسنا صُناع الامل ولكننا صُناعُ الالم

.نعم قد أعلَنت أستقالتَها وأعلَنَت أنها لن تكون بَعد اليومِ هي نفسَها ولم تعودَ الى حُجرتِها الفارغة المظلمة التي أتعبتها المحاولة في صُنعِ قالبٍ تَضعُ فيهِ نفسَها.وقفت اليوم أمام المرحلةِ التي كانت بأنتظارها مُنذُ أن بدأتِ الكلام ومُنذُ أن أمتلكَتْ قُُدرةََ التَفكير وصياغةِ الجُمَل وتركيب الحُروف ووضعِ النقاط ِ . وقفتْ أمامَ المنعطف حيث هناكَ أشارةً تَدُلها على ما ستأؤولُ أليهِ حالُها في السنواتِ المقبلة لأنها وبِكُلِ بساطه لم يَعُد يَهُمُها أن تجِدَ ضالتَها وأن تُحددَ هويَتَها لأنَ من صَنَعوها خيلوا لها أخيلة ووضعوا لها أحلاماً في أواني فارغة ولم يفهموا أو يتفهموا افكارها وهكذا ضاعَتْ وأعلَنت أستقالتَها.


فوداعا ايتها الذات الهائِمه فلم اكن اعلم انك حالمه.....ولم اكن اعلم ابدا انَكِ انتِ مَن أنا وانني أِن وافقت كلامَهُم المَبني على أُُسُسٍ هائِمَة أَصبَحتِ انتِ ذاتَكِ هائِمة

8 comments:

khalid jarrar said...

You are a great writter HNK. And if i didnt know you i would have said that you are lying about your age and that you are at least 30.
your language is amazing, and your thoughts are well built.
keep writting in arabic please, i love yoru writtings so much.
:))

me*

Libby said...

Dear HNK.
I can't read Arabic, but I just wanted to say Hi.

Anonymous said...
This comment has been removed by a blog administrator.
H.N.K said...

Thanks Khalid..
Hey Libby, thanks for passing by. And HI

Anonymous said...

I read HNK's blog all the time and enjoy it. I sometimes forget that english is not her 1st language. Now I wish I could read her last blog. Guess I need to learn to read Arabic.

Anonymous said...

Four American Contractors Reportedly Kidnapped in Iraqi Convoy Attack

what a pity

Anonymous said...

Four American Contractors Reportedly Kidnapped in Iraqi Convoy Attack

THIS IS CRAZY...

Sarmodi said...

Dear Sister and all the friends

Greetings________________

Please follow up the link and you will find my page.

http://eng-alaqrawisarmad.blogspot.com/

I will be grateful if you could contact me soon.

Best Regards

Sarmad N. Aqrawi
Eng.aqrawi@yahoo.com